بيكيه: لو لعبنا 3 ساعات لما سجلنا.. وهذا سر المشادة بعد هدف أتليتكو

فالجول [1] 0 تعليق 3 ارسل طباعة تبليغ حذف

موقع اخبار كورة - اعترف جيرارد بيكيه لاعب برشلونة بالوضع الصعب الذي يعيشه فريقه بعد السقوط أمام أتليتكو مدريد.

برشلونة تلقى خسارته الأولى في الدوري هذا الموسم، بسقوطه على أرض أتليتكو بهدفين دون رد.

وصرّح بيكيه بعد المباراة: "لم ننتظر تلك الخسارة أمام أتليتكو مدريد، الآن سنرتاح خلال التوقف الدولي وسنعود لنبدأ من جديد".

وأضاف: "بدأنا المباراة جيدا لكن بهجمتين متطابقتين استطاعوا الحصول على الأسبقية وتسجيل هدفين بمجهود قليل".

وتابع: "لو لعبنا 3 ساعات لما سجلنا هدفا، نحن نعاني، ليس أمامنا إلا القتال والعمل".

وعلّق على المشادة التي جمعته بـ سيرخيو بوسكيتس بعد الهدف الأول: "المواقف التي نواجهها في المباراة نناقشها في الملعب، ما ينقصنا واضح، إنها فترة صعبة، لا يمكنني أن أقول غير ذلك".

video:1

وأتم: "العلاقة بين اللاعبين رائعة وهناك رغبة كبيرة في تعديل الوضع".

وسجّل هدفي أتليتكو: توماس ليمار، ولويس سواريز، خلال شوط المباراة الأول.

ليرفع أتليتكو مدريد رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني مؤقتا، بفارق الأهداف عن ريال مدريد المتصدر الذي يخوض مباراته هذه الجولة مساء الأحد أمام إسبانيول.

بينما تجمّد رصيد برشلونة عند 12 نقطة في المركز التاسع مع تبقي مباراة مؤجلة في رصيده أمام إشبيلية.

وتلقى برشلونة هزيمته الأولى هذا الموسم بالدوري الإسباني، بعد أن حقق 3 انتصارات و3 تعادلات في الجولات السابقة.

كما تواصلت نتائج برشلونة السيئة، إذ خسر قبل أيام أمام مضيفه بنفيكا في دوري أبطال أوروبا بثلاثية نظيفة.

ولم يفز برشلونة إلا مرة وحيدة في آخر 6 مباريات بمختلف المسابقات.

وشهدت المباراة غياب رونالد كومان عن مقاعد بدلاء برشلونة وجلوسه في المدرجات تنفيذا لعقوبة الإيقاف.

وتجنّب أتليتكو مدريد الهزيمة أمام برشلونة في الدوري الإسباني للمباراة الرابعة على التوالي لأول مرة منذ 2007 عندما حقق وقتها سلسلة من 6 مباريات دون سقوط أمام كتيبة فرانك رايكارد.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : فالجول [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : فالجول [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق