ماني يُعلن عن قدوته في مرحلة الطفولة وتفاصيل نشأته بالسنغال

بطولات [3] 0 تعليق 4 ارسل طباعة تبليغ حذف

سلط النجم السنغالي ساديو ماني، الضوء على طفولته وقريته بامبلي التي يدين لها بالكثير على حد قوله، مشيرًا إلى قيمه في الحياة.

ماني تحدث عن اللاعبين قدوته في مرحلة طفولته وزيارته المستمرة للسنغال وأعماله الخيرية لأبناء وطنه، وذلك خلال مقابلة صحفية مطولة مع موقع بايرن ميونخ الرسمي. 

وعن قدوته من اللاعبين في طفولته، أفاد السنغالي الدولي: "في ذلك الوقت كان رونالدينيو والحاج ضيوف من السنغال، لقد كانا لاعبين بارزين، شاهدت مقاطع فيديو لهما لساعات وحاولت تقليد كل ما فعلاه".

وأوضح ماني أنه حصل كذلك على قمصانهما: "أعطتني والدتي قميص الحاج ضيوف، وعندما كبرت قليلاً اشتريت بنفسي أحد قمصان رونالدينيو، عملت أكثر، وكسبت المال وادخرت من أجله، كان حلمًا أن أرتدي اسمه على ظهري، لم أرغب حتى في خلع القمصان، كنت أرتدي قميصًا مختلفًا كل يوم".

وعن تواضعه وقيمه، أردف ماني: "لقد ولدت في قرية صغيرة في السنغال تسمى بامبالي، لقد نشأت وذهبت إلى المدرسة هناك، في ثقافتي، الوالدان مهمان للغاية، أنت تستمع إليهما، وتُظهر لهما الاحترام، أعتقد أن هذه القيم مهمة جدًا في كل شيء، جوانب الحياة وأنا ممتن لأنني نشأت بهذه الطريقة".

اقرأ أيضًا | ماني: لا أشعر أنني نجم عالمي.. وأراهن على صبغ شعري باللون الأحمر في حالة واحدة

وبشأن زيارته لبلده السنغال ورؤيته للحياة هناك خارج كرة القدم، علّق ماني: "لسوء الحظ، في كثير من الأحيان لم يكن من الممكن في المواسم الأخيرة أكثر من مرة في السنة، لأننا حصلنا على استراحة في منتصف الموسم مرة واحدة فقط خلال ثماني سنوات في إنجلترا، وكلما استطعت، أزور والدي وأصدقائي القدامى في بامبالي، قرية صغيرة، طريق طويل من أقرب مدينة".

وشدد: "الحياة هناك مختلفة تمامًا عن أوروبا، أجد صعوبة في التعبير عن الكلمات، الثقافات مختلفة جدًا ووضع الناس هناك ليس سهلاً، هذا يبقيك على الأرض متواضعًا، عندما أكون هناك، أنا ساديو الصغير ألعب كرة القدم مع أصدقائي القدامى، ونستمتع معًا، دائمًا ما أستمتع حقًا بالعودة، تتكون بلدي من 17 مليون شخص من عشاق كرة القدم، وهم كلهم مشجعون لبايرن الآن، أعتقد أنك سترى الكثير من أعلام السنغال في ملعب أليانز أرينا هذا الموسم".

ماني سُئل عن أعماله الخيرية في مسقط رأسه، وأشار لاعب بايرن ميونخ: "بامبلي جعلتني ما أنا عليه، لهذا السبب من المهم بالنسبة لي أن أعيد شيئًا ما، أنا فخور حقًا بما أفعله للناس هناك، أعرف حقيقة حياتهم، جعلهم يبتسمون أمر مهم بالنسبة لي".

تطرق ماني للحديث عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بثقافة السنغال والطعام التقليدي الشهير هناك، وأتم حديثه: "ثيبوديني، طبق أرز بالزيت والسمك، لكننا نحب أيضًا تناوله مع الدجاج أو اللحوم الأخرى، هناك أيضًا مافي، يخنة الفول السوداني - أحب ذلك".

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : بطولات [3] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : بطولات [3] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق