عام على "القاضية ممكنة" .. ماذا تغير في كرة القدم المصرية منذ نهائي القرن؟

GOAL [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

الـ27 من نوفمبر 2020 يوم لن ينساه جمهور الأهلي المصري أبدًا، وكذلك عشاق الزمالك، إذ شهد اللقاء الأهم في تاريخ الناديين الطويل والعريق في كرة القدم .. نهائي دوري أبطال أفريقيا.

مر عام كامل على خسارة الزمالك أمام الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد، نتيجة خلدها في التاريخ وصف المعلق التونسي عصام الشوالي لتسديدة محمد مجدي أفشة التي حسمت اللقاء لصالح الشياطين الحُمر في الدقيقة الـ85، حين قال "القاضية ممكن"، وكانت بالفعل الضربة القاضية لطموحات وأحلام الفارس الأبيض في الفوز بلقبه القاري الأول بعد غياب 19 عامًا تقريبًا.

اقرأ أيضًا | رسميًا | فوز قائمة الخطيب بالكامل في انتخابات الأهلي

ورغم أنه مجرد عام واحد، إلا أنه شهد العديد من الأحداث في كرة القدم المصرية، سواء تلك الخاصة بالزمالك أو الأهلي أو غيرهما.

نستعرض معًا أبرز ما تغير في كرة القدم المصرية منذ فوز الأهلي على الزمالك في نهائي القرن وتتويجه باللقب التاسع له في دوري أبطال أفريقيا ..

كانت مباراة نهائي القرن هي آخر لقاء خاضه الزمالك تحت قيادة رئيسه مرتضى منصور، إذ صدر قرار بعد عدة أيام بإيقافه ومجلس إدارته وإحالته إلى التحقيق لثبوت مخالفات مالية.

المثير أن منصور حصل على حكم قضائي بعودته، وقد أقرت وزارة الشباب والرياضة المصرية عودته بالفعل وعاد الرئيس ليُمارس مهامه قبل أيام قليلة من الذكرى السنوية الأولى للخسارة أمام الأهلي.

لم يكتف الأهلي بالفوز بلقبه التاسع في دوري أبطال أفريقيا بانتصاره على الزمالك في نهائي القرن خلال نوفمبر 2020، بل ألحقه بلقب آخر في يوليو 2021.

نادي القرن في أفريقيا استطاع الوصول للقبه العاشر في دوري الأبطال بعد انتصاره على كايزر تشيفز الجنوب أفريقي بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية التي أقيمت على استاد محمد الخامس في المغرب.

شهد العام الأخير الذي تلى خسارة الزمالك أمام الأهلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا رحيل نجمي الفريق، مصطفى محمد وفرجاني ساسي، خلال يناير وصيف 2021 على الترتيب.

المهاجم المصري أصر على رحيله بالإعارة ووافقت اللجنة المسؤولة عن إدارة الزمالك على طلبه في يناير الماضي وانتقل بالفعل إلى جلطة سراي التركي حيث يلعب حاليًا بالإعارة مع حق شرائه نهائيًا مقابل 4 ملايين يورو.

لاعب الوسط التونسي، وبعد مفاوضات طويلة وشاقة ومحاولات مستميتة من مسؤولي الزمالك تجديد عقده، رفض البقاء ورحل بنهاية عقده في يونيو الماضي، وقد انضم بعدها للدحيل القطري في صفقة انتقال حر.

التغيرات التي حدثت خلال العام الماضي لم تطل الزمالك والأهلي فقط، بل امتدت إلى منتخب مصر الذي نجح في التأهل إلى المرحلة النهائية من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022.

التغير الأهم في المنتخب المصري هو إقالة المدير الفني حسام البدري والتعاقد مع البرتغالي كارلوس كيروش لخلافته، وقد حدث ذلك بعد انتقادات واسعة ولاذعة جدًا لنتائج وخاصة أداء الفراعنة تحت قيادة المدرب المصري، وتحديدًا بعد التعادل مع الجابون في سبتمبر الماضي.

ربما الحدث الوحيد السعيد لجمهور الزمالك بعد مباراة "القاضية ممكن" كان الفوز بالدوري المصري موسم 2020-2021 بعد صراع شرس مع الأهلي.

الفريق الأبيض استطاع حسم اللقب لصالحه بعد تقديمه نهاية موسم مذهلة حقق خلالها سلسلة من الانتصارات المتتالية سمحت له الاستفادة من تعثر منافسه في عدة مباريات.

اللقب هو الأول للفريق منذ موسم 2014-2015، وهو الـ13 في تاريخه.

الأهلي ورغم فشله في الحفاظ على لقب الدوري المصري خلال الموسم الماضي، إلا أنه حظي بعام رائع على المستوى الخارجي عقب فوزه على الزمالك في نهائي "القاضية ممكن".

إذ نجح الفريق في تقديم أداء قوي خلال بطولة كأس العالم للأندية 2020 التي أقيمت في فبراير الماضي، وتوج مسيرته بالفوز بالميدالية البرونزية عقب انتصاره على بالميراس البرازيلي بركلات الجزاء الترجيحية.

العملاق القاهري كان قد خسر نصف النهائي أمام بايرن ميونخ بهدفين دون رد.

من الأحداث البارزة خلال العام الأخير عودة الفرنسي باتريس كارتيرون لقيادة الفريق رغم الطريقة المؤسفة التي رحل بها عن النادي.

كارتيرون كان قد فسخ عقده مع الزمالك بدفع قيمة الشرط الجزائي ووقع مع نادي التعاون السعودي قبل مواجهة الرجاء المغربي في نصف نهائي دوري الأبطال، ورغم حالة الغضب والاستياء الكبيرة التي انتابت مسؤولي وجمهور الفريق الأبيض إلا أن الرجل عاد لتدريب الفريق.

اللجنة المؤقتة لإدارة الزمالك برئاسة عماد عبد العزيز أقالت المدرب جايمي باتشيكو وتعاقدت مع كارتيرون وسط غضب جماهيري في البداية سُرعان ما تحول إلى دعم كبير عقب الفوز بالدوري المصري الموسم الماضي ورغم النتائج المخيبة في دوري أبطال أفريقيا.

العام الأخير في الزمالك يُمكن وصفه بأنه عام القضايا والشكاوى ضد النادي في الاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث ظهرت على السطح أكثر من قضية وصدرت أحكام عديدة تُلزم النادي بدفع ملايين الدولارات إلى عدة جهات تشمل مدربين ولاعبين وأندية ومرتبطة ببعض نجوم الفريق الحاليين وعلى رأسهم محمود عبد الرازق شيكابالا.

وقد تُوج هذا العام المأساوي في ذلك الجانب بحرمان الفريق من قيد اللاعبين الجدد خلال فترتي انتقالات موسم 2021-2022، وهو ما نتج عنه عدم قيام النادي بأي صفقة في الصيف الماضي وتخليه عن بعض اللاعبين بعد التوقيع معهم مثل حمدي النقاز وعمر كمال.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق