تقرير.. الغموض يسيطر على مصير "المحاربين القدماء" بعد وداع ألمانيا ليورو 2020

يلا كورة [3] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

سيكون من الصعب التخلص من مرارة الهزيمة صفر / 2 أمام إنجلترا أول أمس الثلاثاء، والتي تسببت في خروج منتخب ألمانيا من دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، لتنهي عصر المدرب يواخيم لوف مع منتخب الماكينات.

وربما سيكون الأمر أكثر قسوة على النجم الدولي الألماني توماس مولر، الذي أضاع فرصة محققة لمنتخب بلاده في المباراة، بعدما افتتحت إنجلترا التسجيل مباشرة.

وكتب مولر في منشور مؤثر على حسابه بتطبيق (إنستجرام) أمس الأربعاء "هذه هي اللحظة التي تظل في ذاكرتك وتبقيك مستيقظًا في الليل. هذه هى اللحظة التي تعمل فيها وتتدرب من أجلها وتعيش من أجلها كلاعب كرة قدم".

وأضاف "في اللحظة التي يكون فيها كل شيء في يديك ، عندما يمكنك إعادة فريقك إلى المباراة مجددا وإرسال أمة كرة قدم بأكملها إلى النشوة. فإن الحصول على تلك الفرصة وإهدارها، أمر مؤلم للغاية".

ولم يسجل مولر في بطولات اليورو خلال 15 مباراة.

وأعاد لوف كلا من مولر وماتس هوميلز للمنتخب الألماني في النسخة الحالية للبطولة القارية، بعدما قرر استبعادهما قبل عامين، حيث أراد المدرب إفساح المجال لجيل الشباب.

وانتقدت مجلة (كيكر) الرياضية الألمانية قرار لوف باستدعاء الثنائي، الذي جاء في وقت متأخر جدا لأنه "أهدر وقتا ثمينا"، بعدما فشلت خطة جلب قوة جديدة.

أوضحت المجلة أن لوف لم يطور "مفهوما متماسكا" لاستخدام نقاط القوة لدى لاعبين مثل ليروي ساني وتيمو فيرنر وسيرج نابري.

كما تعرض لوف لانتقادات واسعة بسبب رد فعله المتأخر في المباراة وعدم وجود إجابات على التغييرات التي أجراها جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا والتي ضمنت له الفوز.

وبقي اللاعب جمال موسيالا على مقاعد البدلاء حتى الوقت المحتسب بدلا من الضائع أمام إنجلترا، رغم مشاركته الحاسمة في هدف ليون جوريتسكا المتأخر ضد المجر، الذي أرسل ألمانيا إلى دور الـ16 في البطولة.

ولم يستطع موسيالا فعل الكثير بعد خطأ نابري الذي أدى بالفعل إلى تسجيل هاري كين الهدف الثاني لإنجلترا، الذي حسم الأمور تماما في المباراة لصالح انجلترا.

وشرح لوف قراره، حيث قال "يتمتع جمال بمهارات جيدة للغاية. لكنك لاحظت في بعض الأحيان أنه لا يزال بحاجة إلى مزيد من الوقت. لم يصل بعد إلى المدى الذي يعتقده بعض الأشخاص ".

يكاد يكون من المؤكد أن موسيالا سيتواجد في نهائيات كأس العالم 2022 بقطر، تماما مثل زملائه في الفريق، جوريتسكا وجوشوا كيميش وكاي هافرتز وغيرهم ممن يتوقع أن يصلوا إلى قمة مستواهم هناك أو في (يورو 2024) التي تستضيفها ألمانيا.

لكن مستقبل مولر /31 عاما/ وهوميلز /32 عاما/ والمخضرم توني كروس /31 عاما/ في المنتخب الألماني ما زال مفتوحا. في غضون ذلك، يبدو أن مانويل نوير، قائد وحارس مرمى الفريق مستعد للبقاء.

يعتقد باستيان شفاينشتايجر، الذي توج بكأس العالم في 2014 تحت قيادة لوف، أن هذه كانت آخر مباراة للمنتخب الوطني بالنسبة لمولر وهوميلز، بينما يعتقد الأسطورة الألماني لوثار ماتايوس أن مولر سيكون جزءا من تشكيلة منتخب ألمانيا في قطر إذا تأهلت للمنافسة.

وعقب مباراة إنجلترا، قال هوميلز إنه سيتحدث عن مستقبله "في وقت ما في غضون أسابيع قليلة" مشيرا إلى أنه يحتاج أولا للتعافي من وداع اليورو.

أما بالنسبة لكروس، فإن أداءه في يورو 2020 لم يكن أفضل دعاية له أمام هانز فليك، مدرب منتخب ألمانيا الجديد.و يريد لاعب خط الوسط التفكير في وضعه، فيما تتكهن تقارير إعلامية بأنه ربما يقرر الاعتزال الدولي حتى قبل أن يبدأ عصر فليك.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : يلا كورة [3] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : يلا كورة [3] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق