قدم ميسي اليسرى ورونالدو اليمنى .. كان عليك أن تختار العقلية يا نيمار!

GOAL [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

خرج البرازيلي نيمار دا سيلفا في تصريحات خاصة اليوم في فيلم وثائقي جديد لشبكة "دازون" يدعى "Neymar &The Line Of Kings".

تصريحات نيمار أثارت الجدل حول مستقبل اللاعب مع منتخب البرازيل، في ظل حديثه عن أن كأس العالم القادم في العام المقبل قد يكون الأخير له.

وقال نيمار معربًا عن شعوره بالتعب والإرهاق الذهني من كرة القدم: "أعتقد أن كأس العالم القادمة هي الأخيرة لي".

الحديث لم يتوقف هنا، فأوضح نيمار أسباب رغبته في الابتعاد ولو قليلًا عن كرة القدم بعد المونديال القادم وبررها بضعف حالته الذهنية.

وأضاف: "أرى أنها الأخيرة لأنني لا أعرف ما إذا كانت لدي القوة العقلية للتعامل مع كرة القدم بعد الآن".

حلم بعيد المنال

نيمار هو أحد أفضل نجوم كرة القدم في العالم خلال القرن الجديد دون شك، ويعد من أفضل المواهب في تاريخ البرازيل بجوار بيليه ورونالدو وغيرهم.

لكن كل ذلك لم يشفع له للحصول على الكرة الذهبية التي كانت الحلم الذي أطاح به من برشلونة قبل سنوات قليلة، عندما ارتدى قميص باريس سان جيرمان.

— جول العربي - Goal (@GoalAR)

ذلك الحلم لن يقترب أكثر من نيمار، وسيكون لذلك التصريح أثرًا سلبيًا عليه، فلاعب مثله بعد ذلك التصريح لا تتوقع أن ترى أفضل من المستويات التي قدمها بالفعل.

الكرة الذهبية أصبحت حلم بعيد المنال بالنسبة لنيمار منذ رحيله عن برشلونة، والآن تبعد أكثر ولن يقربها له سوى بطولة كأس العالم مع البرازيل أو تفرد واضح في تأثيره على باريس سان جيرمان وفوزهم بدوري أبطال أوروبا.

عقلية برازيلية بجدارة

منذ أن تابعنا كرة القدم في صغرنا ونحن نسمع عن عقلية اللاعب الأوروبية وعقلية اللاعب العربي وعقلية اللاعب البرازيلي.

الكل يؤكد أن المهارة يفوز بها البرازيلي في كل مناسبة، لكن العقلية هي التي تحقق الفوارق بين ذلك اللاعب وذاك.

نيمار هو خير مثال على عقلية النجوم من أمريكا اللاتينية، بالرغم من نجاحه الكبير في أوروبا ومن كونه أفضل من غيره، لكنه يبقى برازيليًا.

عقلية نيمار ونشأته كانا سببًا أساسيًا في مثل ذلك التصريح، فأي لاعب كرة قدم في العالم يعرب عن إحباطه بشكل علني قبل أشهر من بطولة بقوة كأس العالم.

لم يتعلم من ميسي ورونالدو!

من واجه عمليات إحباط لتتويج قاري أكثر من ليونيل ميسي؟ من عانى ليحصل على لقب لمنتخب بلاده أكثر من كريستيانو رونالدو؟!

من يضطر أن يواجه الصحافة والإعلام والجماهير وزملائه في الفريق بشكل أكبر عند كل إخفاق؟ ميسي ورونالدو أم نيمار؟

الثنائي وجودهما على قمة ترتيب نجوم كرة القدم في العالم طوال آخر عقدين لم يأت من فراغ، إنما من عقلية قوية للغاية وضعتهما وأبقيت عليهما على القمة.

سبق لنيمار أن تمنى الحصول على قدم ميسي اليسرى وقدم رونالدو اليمنى عندما كان مرشحًا للكرة الذهبية قبل ستة أعوام بجوارهما، لكن كان عليه الحذر مما يتمناه وأن يختار أمنية أفضل، فقدميه لا بأس بهما بالفعل، كان عليه أن يتمنى ولو نصف عقلية أحدهما! 

اقرأ أيضًا

الصدارة ليست لباريس .. أغلى الفرق في العالم بعد الميركاتو الصيفي

خاص | نيمار: أعتقد أن كأس العالم 2022 ستكون الأخيرة لي!

الكلاسيكو خارج إسبانيا.. تيباس يكشف حقيقة الأمر

انقر هنا من أجل المشاركة في تحديات باور هورس والفوز بجوائز قيمة

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق