هل يضمن المال النجاح في الدوري السعودي؟ الإجابة لدى الهلال والاتحاد

GOAL [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

لا يستطيع أحد أن يُنكر مدى سطوة المال على كرة القدم في العالم أجمع حاليًا، وكيف أصبح التحكم في سوق الانتقالات عبر دفع الملايين للأندية والوكلاء واللاعبين لبناء فريق قوي هو السبيل الأهم والأسرع لتحقيق النجاح الرياضي.

تلك حقيقة، لكن الحقيقة الأخرى أن المال وحده لا يكفي لصناعة المجد الرياضي .. قد تضم أفضل اللاعبين وتُحيط فريقك بأفضل الإمكانيات المتاحة، لكنه لا يستطيع في النهاية تحقيق الهدف المنشود، واسألوا مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان ويوفنتوس عن دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضًا | صدمة كبرى .. جارسيا يشترط تخلي النصر عن هذا الأجنبي

هل يعجز من لا يمتلك المال عن تحقيق لقب الدوري المحلي؟ لا أبدًا، ولدينا أمثلة عديدة أبرزها ميلان الموسم الماضي وليستر سيتي 2016 والفتح في السعودية 2013.

الدوري السعودي جزء من النظم الكروي الحالي، ولذا بالطبع تُمنح الأفضلية للفوز به لمن يمتلك الملايين الأكثر لينفقها في سوق الانتقالات، لكن هل يضمن المال النجاح في الدوري السعودي؟ هذا ما سنراه في مقال اليوم من خلال استعراض بعض الأرقام والحقائق الخاصة بالمواسم الخمسة الأخيرة من البطولة.

من هو الفريق الأكثر إنفاقًا في المواسم الخمسة الأخيرة من الدوري السعودي؟

أرقام موقع ترانسفير ماركت المختص بسوق الانتقالات تُوضح أن النصر هو أكثر أندية الدوري السعودي إنفاقًا في سوق الانتقالات خلال السنوات الخمسة الأخيرة.

النادي الأصفر أنفق 97.18 مليون يورو لشراء اللاعبين فقط، دون النظر إلى رواتبهم والتفاصيل المالية في عقودهم وعقود الأجهزة الفنية بمختلف عناصرها.

الهلال يأتي ثانيًا بإجمال نفقات في سوق الانتقالات وصل إلى 88.6 مليون يورو، ثم الاتحاد بـ80.3 مليون، ثم الأهلي بـ75.8 مليون.

الشباب يأتي خامسًا في هذا الترتيب لكن بفارق كبير جدًا عن الأربعة الأوائل، حيث لم يُنفق سوى 21 مليون يورو ثم الوحدة بـ19.6 مليون.

يتضح تمامًا الفارق المهول في القدرة المالية بين الأربعة الكبار وبقية أندية الدوري السعودي في سوق الانتقالات، وهنا نتوقع، حسب المنطق الحديث، أن تلك الأندية هي الأنجح رياضيًا خلال المواسم الخمسة الأخيرة في الدوري السعودي، فهل هذا ما حدث؟ لنرى.

من هي الأندية الأكثر نجاحًا رياضيًا المواسم الخمسة الأخيرة من الدوري السعودي؟

بالعودة إلى نتائج مباريات الدوري السعودي وجمع عدد النقاط التي أحرزها كل نادٍ خلال المواسم الخمسة الأخيرة نجد أن الهلال يتصدر القائمة بـ325 نقطة (97 انتصار و34 تعادل)، يليه النصر بـ285 نقطة.

الشباب يحتل المركز الثالث، قبل قطبي جدة، بجمعه 240 نقطة، ثم الاتحاد بـ231 وأخيرًا الأهلي بـ223 نقطة ... التعاون يأتي بعدهم بـ206 نقطة.

الأمر الأهم هو الألقاب، هنا نجد أن الهلال حقق 4 ألقاب للدوري السعودي وفاز النصر بلقب واحد فيما خرجت الأندية الأخرى بخفي حنين.

الهلال خلال تلك المواسم الخمسة الأخيرة حقق المركز الأول 4 مرات والثاني مرة، فيما النصر الأول مرة والثاني مرة والثالث مرتين والسادس مرة.

الشباب كان الوصيف مرة واحدة، ومرة واحدة لكل من الرابع والخامس والسادس والسابع.

الاتحاد حل ثانيًا مرة واحدة وثالثًا مرة والمواسم الثلاثة الأخرى جاء في المراكز الـ9 والـ10 والـ11، فيما جاره الأهلي جاء ثانيًا مرة والبقية في المراكز الـ3 والـ4 والـ8 والـ15 والأخير انتهى بهبوطه لدوري الدرجة الأولى.

هل المال يضمن النجاح الرياضي في الدوري السعودي؟

الأرقام والحقائق أعلاه تؤكد فيما لا يدع مجالًا للشك أن المال لا يضمن النجاح الرياضي في الدوري السعودي، بل يضمنه عوامل أخرى بجانب المال أبرزها الاستقرار الإداري والفني وحُسن اختيار اللاعبين المحليين والأجانب وتهيئة الأجواء الإيجابية للاعبين والمدربين من دفع مستحقاتهم المالية في مواعيدها وتخفيف الضغط عنهم وحمايتهم ودعمهم عند الحاجة وأيضًا عقابهم وفرض الالتزام عليهم.

النصر الأكثر إنفاقًا في الدوري السعودي لم يُتوج باللقب سوى مرة واحدة، ونافس عليه مرة أخرى ... فيما الأقل إنفاقًا "الهلال" تُوج به 4 مرات! السبب واضح وهو استقرار الأزرق إداريًا وفنيًا واختياره السليم للاعبيه الأجانب خاصة في الموسمين الأخيرين.

الشباب الذي لم يُنفق ثلث ما أنفقه كل من الأهلي والاتحاد خلال المواسم الخمسة الأخيرة حقق نتائج رياضية أفضل كثيرًا منهما في الدوري السعودي، إذ أسوأ مركز له كان السابع، فيما كافح الاتحاد موسمين للهروب من الهبوط وقاتل الأهلي في موسم وحمى نفسه من الهبوط لكنه لم يستطع وهبط في الموسم الأخير.

الاتحاد نفسه يُعطينا مثالًا رائعًا لأن المال ليس كل شيء، لأنه أنفق 63 مليون يورو تقريبًا في موسمي صراعه على الهبوط، فيما لم يُنفق سوى 17 مليون يورو في موسمي كفاحه للفوز باللقب!

لماذا هذا المنطق العكسي لما يُشاع في العالم من أن المال السبيل الوحيد للبطولات؟ لأن الاستقرار وحُسن اختيار اللاعبين الذي حدث في إدارة أنمار الحائلي لم يكن موجودًا في السابق.

الخلاصة أن الدوري السعودي مثله مثل جميع البطولات في العالم، يحتاج جدًا المال للنجاح به، لكنه بحاجة لعوامل أخرى لأن المال وحده لا يضمن تحقيق النجاح والفوز باللقب، المال إن لم يجد الإدارة التي تُديره جيدًا سيذهب هباءً منثورًا كما حدث مع الأهلي والاتحاد والنصر تحديدًا.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق