بعد تأكدها من خيانته.. واندا تكتب كلمة النهاية في علاقتها مع إيكاردي

GOAL [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

انتهت قصة زواج واندا نارا من ماورو إيكاردي، فتشير آخر التقارير الصحفية أن الأمور بينهما عادت إلى نقطة الصفر بعدما تأكدت الزوجة من خيانة زوجها له وكذبه في حديثه بالأسابيع الماضية.

وبدأت قصة الخلافات بين واندا وإيكاردي بعدما اكتشفت خيانته لها مع عارضة أزياء أرجنتينية "تشاينا سواريز" لتحذف كل صورها معه على إنستجرام وتعلن الانفصال وتغادر باريس إلى مدينة ميلانو.

اللاعب الأرجنتيني بدوره ترك بي آس جي وسافر إلى المدينة الإيطالية لمحاولة إثناء زوجته عن قرار الانفصال، وكانت الأمور بينهما جيدة بالفعل وأعلنا عن المصالحة لأجل أسرتهما الممتدة منذ 8 أعوام.

لكن فجأة، حذفت واندا كل صورها مجددًا مع ماورو إيكاردي، لتتحرى الصحف وتتأكد من أن الانفصال بين الثنائي قد تم بالفعل والسبب في ذلك هو كذب رواية اللاعب حول قصته مع العارضة الأرجنتينية.

ووفقًا للأنباء التي نقلتها صحيفة "ماركا" فإن واندا طلبت الطلاق بمجرد أن تأكدت من أن إيكاردي قد تقابل وجهًا لوجه مع تشاينا سواريز في العاصمة الفرنسية باريس، وعلى عكس ما أكده لها مسبقًا.

حزب بوتشيتينو وميسي ونيمار يقلق إدارة باريس سان جيرمان

واستغل إيكاردي سفر واندا إلى مدينة ميلانو لزيارة أختها، من أجل دعوة تشاينا إلى باريس، كما اكتشفت الزوجة أنه قام بدفع ثمن تذكرة الطيران الخاصة بعشيقته وتأكدت من أنهما التقيا بالفعل.

هكذا، يُسدل الستار على قصة واندا وإيكاردي التي بدأت بخيانة الأخير لصديقه ماكسي لوبيز وخطف زوجته منه في عام 2014.

ويتوقع أن يتسبب هذا الانفصال في العديد من الأزمات لإيكاردي، والبداية من مستقبله مع باريس سان جيرمان المُهدد بقوة، إلى جانب ما سينبغي عليه دفعه كتسوية لعملية الطلاق مع واندا.

الجدير بالذكر أن الصحف الفرنسية في وقت سابق قالت أن إدارة باريس بدأت تمتعض من مشاكل اللاعب الخاصة وقد تضطر إلى التخلص منه قريبًا للاستفادة بضم لاعب آخر يشارك باستمرار في محله.

 

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق