هازارد وريال مدريد.. الفراق أصبح واجبًا

GOAL [1] 0 تعليق 1 ارسل طباعة تبليغ حذف

في بعض الأحيان، يكون الرحيل هو الحل الوحيد لتحسين الأمور، ويبدو أن هذا ما ينطبق على حالة البلجيكي إيدين هازارد في ريال مدريد.

هازارد انضم إلى ريال مدريد في صيف 2019 قادمًا من تشيلسي الإنجليزي، في صفقة تاريخية تخطت قيمتها 100 مليون يورو.

الإصابات عطلت مسيرة هازارد مع ريال مدريد في أول موسمين، رغم ثقة المدرب السابق الفرنسي زين الدين زيدان الكاملة في قدراته، ورغبته في أن يقود مشروع النادي الملكي بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو.

الأرقام تؤكد معاناة هازارد منذ انتقاله إلى ريال مدريد، فقائد منتخب بلجيكا لم يلعب سوى 53 مباراة على مدار ثلاثة مواسم، وسجل خمسة أهداف وقدم تسع تمريرات حاسمة في إجمالي 2849 دقيقة لعب، وهي أرقام كان يقدم ضعفها في موسم واحد مع تشيلسي.

مباراة شاختار الأوكراني في الجولة الرابعة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، والتي فاز فيها ريال مدريد بهدفين مقابل هدف، جاءت لتؤكد معاناة هازارد.

ومع غياب البرازيلي رودريجو بداعي الإصابة، والذي يشغل عادة مركز الجناح الأيمن، أشارت كافة التقارير إلى أن هازارد سيكون أساسيًا أمام النادي الأوكراني.

لكن الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد قرر الاعتماد على لوكاس فاسكيز في مركز الجناح الأيمن، ولم يعدل طريقة اللعب من أجل هازارد.

وما زاد الطين بلة، هو أن هازارد جلس على مقاعد البدلاء، ولم يستخدمه أنشيلوتي من الأساس، حيث قرر الإيطالي القيام بتغييرين فقط من أصل خمسة تغييرات ممكنة.

أنشيلوتي يفتح باب الخروج أمام هازارد

أنشيلوتي وقبل عدة أيام، فتح الباب واسعًا أمام خروج هازارد من ريال مدريد، بعد أن أكد بأنه لن يمانع رحيل البلجيكي لو أراد اللاعب ذلك.

أنشيلوتي قال في تصريحات أدلى بها قبل مواجهة إلتشي في الدوري الإسباني: "لم أجبر أي لاعب على البقاء في صفوف ريال مدريد، إذا أراد إيدين هازارد أن يرحل فعليه أن يفعل ذلك، لكنني لا أملك أي شكوك تجاه فكرتي، لم أفعل ذلك من قبل في مسيرتي الكروية ولن أفعل ذلك الآن".

وفي المؤتمر الصحفي قبل مباراة شاختار، طالب أنشيلوتي هازارد بأن يتعلم من ماريانو دياز زميله في ريال مدريد.

ماريانو يعاني أيضًا من عدم المشاركة بشكل منتظم، لكنه ظهر بشكل مؤثر للغاية خلال مباراة إلتشي، وصنع الهدف الأول في فوز ريال مدريد بنتيجة 2-1.

وقال أنشيلوتي: "أولئك الذين لا يلعبون بانتظام يحتاجون إلى ثقة، انظروا إلى ماريانو، لقد حصل أخيرًا على فرصته، وهو يستمتع بنفسه ويلعب بشكل جيد، هذا ما يحتاجه هازارد".

أنشيلوتي يبدو وكأنه فقد الثقة تمامًا في هازارد، والبلجيكي لا يساعد نفسه حقًا، فحين يدخل بديلًا يظهر شبحًا ولا يقدم الفارق.

هازارد يقرر القتال

صحيفة "ماركا" الإسبانية، أكدت أن هدف هازارد حاليًا هو اللعب والتألق في صفوف ريال مدريد، وأنه يعرف أن عليه التحلي بالصبر ومواصلة العمل.

البلجيكي ليس سعيدًا بوضعه في ريال مدريد، ويريد تغيير ذلك، واستعادة ثقة إدارة النادي، التي بدأت تسأم من وضعه.

هازارد قرر عدم الرحيل في يناير، وبعد أن أزال عبارة لاعب في ريال مدريد من حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي، عاد ووضعها من جديد، ما يؤكد أن اللاعب يرغب في القتال.

لكن حقيقة أنه فقد ثقة أنشيلوتي سيجعل العبء ثقيلًا عليه حين يشارك، حيث سيحاول أن يفعل كل شيء ممكن من أجل إثبات نفسه، ومحاولة إثبات الذات حين يكون الضغط كبيرًا قد تتسبب في أزمة أكبر إذا لم ينجح في تقديم الإضافة.

الآن، لا يمكن التشكيك أن صفقة هازارد قد فشلت فشلًا ذريعًا، البلجيكي يخوض موسمه الثالث، وقد تعافى من الإصابة، لكنه لا يلعب أي دور في خطط كارلو أنشيلوتي، وما حدث أمام شاختار خير دليل على أن الفراق بين الطرفين أصبح واجبًا.

اقرأ أيضًا


 
 

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق