تحليل خيتافي وريال مدريد | كيف هزم الملكي نفسه؟!

GOAL [2] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

تعرض ريال مدريد اليوم للهزيمة أمام نظيره خيتافي بهدف نظيف في المباراة التي جمعت بينهما في الجولة الـ 20 من الدوري الإسباني.

الهزيمة هي الأولى للملكي منذ شهر أكتوبر الماضي عندما خسر ضد إسبانيول في الثالث من الشهر، لذلك يجب الوقوف أمامها لتحليلها جيدًا.

فيما يلي أبرز النقاط الفنية التي قد تكون قد أثرت على نتيجة اللقاء:

تأثير غياب فينيسيوس

هجوميًا لم يظهر أن ريال مدريد قد تأثر كثيرًا من غياب فينيسيوس جونيور بسبب تعرضه للإصابة بفيروس كورونا.

النادي الملكي سدد 14 كرة على مرمى الخصوم، منهم أربع تسديدات على المرمى بين القائمين والعارضة.

لذلك الحديث عن تأثر النادي بظرف غياب فينيسيوس لا يمكن أن يكون سببًا مباشرًا في هزيمة اليوم، بالأخص في ظل وجود كريم بنزيما.

روح راموس لا تغادر الملكي

الأخطاء الدفاعية التي كان يقع فيها سيرخيو راموس في السنوات الأخيرة والتي كانت تؤدي بشكل مباشر إلى أهداف عادت في مواجهة خيتافي.

تألق كورتوا لم يكن كافيًا اليوم في ظل الهشاشة التي ظهرت في خط الدفاع والذي تسبب في هدف اللقاء الوحيد الذي سجله خيتافي مبكرًا.

قوة خيتافي

صحيح أن خيتافي يحتل في الوقت الحالي المركز الـ 16 في جدول ترتيب الدوري الإسباني إلا أن الفريق لم يتعرض للهزيمة في البطولة منذ السابع من نوفمبر الماضي.

قوة خيتافي مؤخرًا لا يستهان بها، لكن هل يعني هذا خسارة متصدر جدول الترتيب بذلك الفارق من النقاط أمام أحد فرق مؤخرة الترتيب؟!

تميز خيتافي في لقاء اليوم أضاف له حارس المرمى الكثير بعد أن تصدى لكرات ريال مدريد مرارًا وتكرارًا.

عامل نفسي أساسي

ربما يكون السبب الأساسي في خسارة ريال مدريد اليوم هو غياب الضغط من المنافس في جدول الترتيب، فأقرب خصم لهم هو إشبيلية ويملك 38 نقطة.

النادي الملكي كان بطل الشتاء في الدوري الإسباني، وأقرب من يهدده حقًا في المنافسة على اللقب هو أتلتيكو مدريد بـ 29 نقطة بعد أن خسر آخر أربعة لقاءات.

وبرشلونة في المركز السابع ولا يبدو أن له عودة حقيقية هذا الموسم، لذلك قد يكون الشعور السائد داخل النادي الملكي هو حسم لقب الدوري مبكرًا قبل حتى انتصاف البطولة لدى بقية الفرق.

الدليل على ذلك أن النادي الملكي تلقى الهدف مبكرًا للغاية، ورد فعله لم يحدث طوال أحداث اللقاء، كأن الفريق لم يتلق هدفًا.

بيت القصيد 

النادي الملكي يملك فنيًا الأفضلية على كافة فرق الدوري الإسباني في تحقيق لقب الدوري الإسباني هذا الموسم.

لكن الأفضلية الفنية لن تعني أي شيء على الإطلاق حال فشل الفريق في الحفاظ على فارق النقاط الكبير، بالأخص أن الملكي له مباراتين أكثر من أغلب الفرق.

ولأن فارق الثمان نقاط يعني ثلاث مباريات فقط من الممكن أن يتم تقليصهم في وقت، يجب على نجوم الملكي الانتباه فيما هو قادم من مباريات.

اقرأ أيضًا

برشلونة مستاء من "سعادة" رونالدينيو بانتقال ميسي إلى باريس !

بوتشيتينو: بقاء مبابي قرار لا يعتمد على باريس وحده!

بينهم ميسي .. باريس سان جيرمان يعلن إصابة 4 لاعبين بفيروس كورونا


اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [2] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [2] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق