طارق حامد .. كاسحة الألغام التي قد تنفجر في وجه الاتحاد

GOAL [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

حظي الاتحاد بصفقة من العيار الثقيل بتعاقده مع لاعب الوسط طارق حامد بعد انتهاء عقده مع الزمالك وتعثر مفاوضات تجديده، لكن النادي السعودي عليه الحذر لأن اللاعب الذي يُشبه كاسحة الألغام قد ينفجر في وجهه خلال الموسم القادم.

النجم المخضرم يمتاز بالقوة البدنية والجسدية وقدرته على الالتحامات وشجاعته وجرأته في التدخلات الدفاعية، يُجيد استخلاص الكرة من المنافسين مما يجعله مثاليًا في تأدية الأدوار الدفاعية في الوسط، وقد تطور في السنوات الأخيرة فيما يخص الأدوار الهجومية خاصة التمريرات الطويلة.

اقرأ أيضًا | هل يضمن المال النجاح في الدوري السعودي؟ الإجابة لدى الهلال والاتحاد

ما يُعاب على حامد استخدامه القوة المفرطة التي قد تصل إلى حد العنف أحيانًا كثيرة في تدخلاته الدفاعية، وتهوره بعض الشيء في مناطق خطيرة دفاعيًا، مما قد يُكلفه بطاقات ملونة كثيرة ويُكلف فريقه ركلات جزاء أو كرات ثابتة في أماكن مميزة للمنافسين.

صاحب الـ35 عامًا حصل على 16 بطاقة صفراء و4 حمراء خلال 83 مباراة له مع سموحة، فيما لعب 283 لقاء مع الزمالك وُجهت له خلالها 66 بطاقة صفراء و4 حمراء وطرد مرة واحدة بالبطاقة الحمراء المباشرة.

تلك الأرقام تُظهر أن حامد حصل على بطاقة صفراء كل 4 مباريات تقريبًا خلال مواسمه الـ6 الأخيرة التي قضاها بالقميص الأبيض، وهذا الرقم كان مرشحًا ليكون أكبر كثيرًا لولا حماية الزمالك له إعلاميًا وجماهيريًا وتجاهل الحكام المصريين لمنحه البطاقة المستحقة في الكثير من اللقطات خوفًا من سطوة ناديه وخاصة رئيسه مرتضى منصور.

الوضع في الدوري السعودي سيكون مختلفًا لعدة أسباب، أولها أن مستوى الالتزام والانضباط أعلى كثيرًا من نظيره في الدوري المصري، وثانيها أن الاتحاد لا يُمثل القوى العظمى في السعودية مما يجعل تعامل الحكام معه أكثر حدة مما هم في مصر مع الزمالك القطب الثاني في كرة القدم المصرية، وثالثها أن جُل حكام الدوري السعودي من الأجانب الذين لا يعلمون الفريق الكبير والصغير وأيديهم تتجه بسرعة نحو البطاقات عند اللقطات العنيفة.

لهذا نُحذر من الآن أن "كاسحة الألغام" المصرية قد تنفجر في الاتحاد قبل أي فريق آخر، وقد رأينا ما حدث في شوطه الأول مع الفريق خلال ودية لوزيرن السويري، حيث تسبب في ركلة جزاء وحصل على بطاقة صفراء.

لذا المطلوب من نونو سانتو تحديدًا توجيه طارق حامد لتوخي الحذر كثيرًا في تدخلاته الدفاعية خاصة في المناطق الخطيرة على مرمى مارسيلو جروهي، وقد يلعب مواطنه أحمد حجازي دورًا في ذلك لأنه أصبح خبيرًا في الملاعب السعودية.

الاتحاد قادر على الاستفادة جيدًا من قدرات وحماس وروح حامد القتالية الممتازة بشرط السيطرة على ذلك الجانب "العنيف" في أدائه، وإلا قد يجده جُل المباريات موقوفًا يُتابع المباراة من بيته عبر التلفاز، وحين يتواجد في الملعب يتسبب في عديد ركلات الجزاء والكرات الثابتة من مناطق خطيرة على الفريق.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق