"قنبلة في قضية كنو" .. الهلاليون يصفعون النصر بدليل براءتهم

GOAL [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

"قنبلة في قضية كنو" وسم تصدر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صباح اليوم الأربعاء، في المملكة العربية السعودية، بعدما كشف الإعلامي الرياضي الهلالي دواس الفراج عن مفاجأة في قضية النصر ضد الهلال ولاعب وسطه محمد كنو، قد تقلب القضية على العالمي.

صمت مركز التحكيم يستفز الهلاليين:

في ليلة عيد الفطر المبارك، أصدرت غرفة فض المنازعات التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم قراراتها بمعاقبة الهلال وكنو، على خلفية توقيعه لناديين في آن واحد، إذ وقع للنصر بعد دخوله الفترة الحرة في عقده مع الزعيم، ثم عاد ووقع عقدًا جديدًا مع الأزرق.

العالمي لم يعلن عن الصفقة رسميًا في يناير الماضي، لكنه فوجئ بإعلان الهلال تجديد عقد اللاعب عقب مفاوضات استمرت أشهر بين الطرفين وخلافات حول الأمور المالية.

وبعد تحقيقات غرفة فض المنازعات، قررت حرمان الهلال من التعاقدات لفترتين، مع إيقاف كنو أربعة أشهر، وإلزامهما بدفع 27 مليون ريال للعالمي.

هذه القرارات كانت قابلة للاستئناف أمام مركز التحكيم الرياضي السعودي، وهي الخطوة التي اتخذها الأزرق بالفعل، فيما طالب النصر بتغليظ العقوبات، ولم يصدر المركز قراراته بعد.

وطلب الهلال تنفيذ طلب التدابير الوقتية، لحين انتهاء مركز التحكيم من التحقيق في القضية، كي يتمكن كنو من المشاركة في المباريات وكي يتمكن النادي من إبرام صفقات جديدة إلا أن طلبه لم يتم الرد عليه حتى الآن أيضًا.

ما هي القنبلة في القضية؟

بعدما فقد الهلاليون الثقة في مركز التحكيم، نظرًا لتأخره في الحكم في القضية، وحتى التأخر في الرد على طلب التدابير الوقتية الذي قدمه الزعيم، بدأوا البحث في دفاتر القضية، للكشف عن ثغرات.

بالفعل وجد دواس الفراج ثغرة، قلب بها الأوضاع عبر "تويتر"، ليتصدر الوسم الذي أطلقه "قنبلة في قضية كنو"، الموقع.

الفراج استند في مفاجأته على موعد حصول النصر على شهادة الكفاءة المالية خلال الميركاتو الشتوي الماضي، والذي تم في 26 من يناير، في حين أن الهلال أعلن عن تجديد عقد كنو في السابع من الشهر ذاته.

هذا يعني أنه حتى وإن كان العالمي قد حصل بالفعل على توقيع كنو قبل 26 يناير، فإنه لم يفلح في تسجيله بقائمته أمام لجنة الاحتراف في ظل عدم حصوله على شهادة الكفاءة، مما يعني صحة تجديد الأزرق له.

وكتب الفراج، عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "قنبله في موضوع كنو، النصر كان ممنوع من التسجيل وقت ما وقع مع كنو ( بسبب الكفائة المالية)، وما سدد النصر وسمح له بالتسجيل الا بتاريخ ٢٦/١/٢٠٢٢ فكيف لجنة الاحتراف قبلت التسجيل ان تم فعلا؟؟؟".

وانتشرت تغريدة الفراج بشكل واسع، واستخدمها الهلاليون للمطالبة برحيل مركز التحكيم، بداعي امتلاكه الأدلة التي تثبت براءة ناديهم، ومماطلته في إصدار القرار.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق