برشلونة ينتصر في كييف .. فاتي القناص وأهمية عودة ديمبيلي!

GOAL [2] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

اختبار آخر تجاوزه برشلونة بشق الأنفس، دفعة خلف دفعة وحياة اليوم ثم ننتظر الغد لنعرف ما الذي سوف يحدث.

برشلونة انتصر بصعوبة وبهدف واحد فقط، ولا أتذكر أن الفريق الكتالوني خاض 4 مباريات في دوري أبطال أوروبا ليسجل هدفين فقط ويستقبل 6 أهداف أي أن الفارق -2.

المتابع للمباراة لن يجد برشلونة الطرف الأفضل لكن دينامو كييف لم يكن الفريق القادر على تحقيق الفوز أيضًا، والأزمة تتكرر في كل المباريات تقريبًا خلال الموسم الجاري.

كيف بدأ برشلونة اللقاء؟

قرر سيرجي بارجوان الاعتماد على رسم جديد واللعب بطريقة 4-4-2 وربما السبب وراء ذلك هو إصابة ديست التي حدثت قبل ساعات قليلة من انطلاق المباراة فبدلًا من وضعه جناحًا، قرر منح الثنائي نيكو وجافي فرصة التواجد في المنتصف بجانب بوسكيتس ودي يونج وترك ديباي وممفيس في الهجوم.

ورغم ذلك، كان الفريق يتحول إلى ثلاثي في الخلف بسقوط بوسكيتس كثالث وسط بين جارسيا ولونجليه ليساهم أكثر في عملية الخروج بالكرة.

لا يمكن اعتبار أنّ ما فعله بارجوان في المباراة سيئًا بل بالعكس حاول السيطرة على الرتم وتجنب المرتدات، لكن هناك أزمة في الرواق الأيمن ظهرت واضحة بسبب تراجع مستوى مينجيزا كثيرًا.

المشكلة الهجومية الأكبر تكمن في أنّ ممفيس ديباي يفقد العديد من الكرات وفي لقاء اليوم خسر 18 كرة دفعة واحدة، ومع كل مرة يحتاج الكثير من الوقت للتفكير يكون الدفاع وقف بصورة صحيحة وقطع الكرة وبدأ المرتدة.

أيضًا لم يقدم فرينكي دي يونج المستوى المنتظر منه، ولعب فاتي شوطًا أول بشكل أقل من المتوقع، وربما لا يجب اللوم عليهما كثيرًا بسبب العودة فقط من الإصابة.

ماذا تغير في الشوط الثاني؟

برشلونة لم يعدل الكثير في الشوط الثاني سوى حينما قرر بارجوان تحويل طريقة اللعب لثلاثي في الهجومي 4-3-3 وأشرك عثمان ديمبيلي الذي نشّط الهجوم كثيرًا.

ربما يتعرض الفرنسي للانتقادات كثيرًا، وحتى في الدقائق التي لعبها لم يقدم أفضل ما لديه، لكنّ لا يزال عثمان اللاعب الوحيد – بعد رحيل ميسي –القادر على المراوغة والركض في المساحات والاعتماد على قدميه بشكل يربك أي منافس ويفك التكتلات.

برشلونة بحاجة إلى عثمان ديمبيلي في الفترة الحالية، واللاعب الذي غاب 5 أشهر يحتاج للتحسن واستعادة نسخته الأفضل التي ظهرت في فترات طويلة من الموسم الماضي وموسم 2018-2019.

بارجوان عانى أيضًا مع الإصابات، فبعد أن قام بتغييرين أمام ألافيس بسبب الإصابة، اليوم خرج لونجليه المصاب وحتى فاتي يبدو أنّه تعرض لضربة بسيطة.

ما الذي قدّمه فاتي أمام دينامو كييف؟

كما ذكرت أنّ فاتي لم يكن في أفضل أحواله ورغم ذلك سجل هدف الفوز في أول فرصة حقيقية وصلت إلى برشلونة.

— Football Talent Scout - Jacek Kulig (@FTalentScout)

فاتي لم يسدد سوى مرة واحدة على المرمى ومرتين في المدافعين، ولم يراوغ سوى مرة واحدة صحيحة من أصل 3 محاولات، لكن صنع فرصتين للتسجيل.

ما يعيبه أيضًا أنّه حاول التحايل للحصول على ركلة جزاء وكاد الحكم أن يمنحه البطاقة الصفراء لكن نجا منها، ويجب أن يتعلم صاحب القميص رقم 10 من حامل الرقم السابق ويركز على اللعب بدل من محاولة التسجيل.

برشلونة ظهر بشكل متوسط وحتى الأسماء الموجودة لم تلعب أفضل ما لديها، ولكن الفوز ضروري سواء للاقتراب من التأهل أو حتى لأجل تحسين الروح المعنوية قبل لقاء سيلتا فيجو.

الآن مصير برشلونة في يده ويحتاج للفوز على بنفيكا للتأهل، ولكن حينما يأتي بنفيكا إلى كامب نو سيكون هناك مدربًا جديدًا – ربما تشافي – وسيكون هناك شكل مختلف للفريق دون شك ننتظره وقتها.

اقرأ أيضًا:-

برشلونة يؤمن حظوظه للصعود ورونالدو ينقذ سولشاير مجددًا

وجد نفسه ولا يعرف كيف يلعب بقدمه .. ردود أفعال متباينة حول زياش

 

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [2] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [2] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق