ظلم لصلاح ومجاملة يدعمها منطق معيب .. ماني الأفضل في إفريقيا! وهل كان الأفضل في ليفربول؟!

GOAL [2] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

أقيم الأسبوع الماضي حفل اختيار الأفضل في قارة إفريقيا في عدة فئات على رأسها أفضل لاعب إفريقي خلال العام الماضي، وهي التي فاز بها ساديو ماني نجم ليفربول السابق وبايرن ميونخ الحالي.

الاختيار بالرغم من أنه قد يبدو عقلانيًا ومناسب بالنسبة لما حققه السنغالي على مدار العام بالتحديد مع منتخب بلاده إلا أنه لا يبدو بتلك المنطقية عند المقارنة بما قدمه محمد صلاح.

لا تفهمونا بشكل غير صحيح، نحن لا نحمل أي ضغينة ضد ماني الذي يحظى بجزء كبير من المحبة في قلوبنا، لكن ما التميز الذي منح السنغالي حق الحصول على الجائزة الأقيم بين كافة الجوائز الفردية في القارة الإفريقية على حساب محمد صلاح؟

جوانب تفوق جماعية!

قد يرى البعض أن فوز ماني بالجائزة يأتي بسبب صعوده بمنتخب بلاده إلى كأس العالم التي تقام في قطر الشتاء القادم، أو للفوز بكأس الأمم الإفريقية.

في ذلك الأمر بعض الصواب ولكن ليس كله، فالسنغالي حصل على الجائزة لأنه نجح في الأمرين سويًا ضد محمد صلاح ومنتخب مصر.

ربما لو كانت السنغال قد حققت الفوز بكأس الأمم بعيدًا عن مواجهة مصر أو صعدت إلى كأس العالم عبر مواجهة أي منتخب آخر لكان الوضع قد تغير في حفل جوائز الاتحاد الإفريقي.

لكن أيعقل أن يتم منح الجائزة الفردية الأقيم في القارة بناءً على فوارق بسيطة وقعت في لحظات قليلة للغاية من المباريات وجاءت عبر ركلات الترجيح؟

هل لو كان أحمد سيد زيزو ومصطفى محمد قد سجلا في مباراة الصعود إلى كأس العالم من نقطة الجزاء وأهدر إسماعيلا سار وبامبا ديانج ركلتي الجزاء الثالثة والرابعة سيكون هذا بفضل تألق صلاح أو سوء أداء ماني؟

الأمر نفسه في كأس الأمم الإفريقية، هل لو سجل محمود لاشين ومحمد عبد المنعم وأهدر كوليبالي وعبدو ديالو كان يجب تحميل ماني الأمر ورفع صلاح على الأعناق؟Mane numbers 2021-22 GFX EMBED ONLYGoal/Getty

هل كان ماني الأفضل حتى في ليفربول؟

على مدار الموسم قد يكون ماني قد تحمل المسؤولية في بعض الوقت وقاد ليفربول للانتصارات عندما لم يكن صلاح في أفضل حالاته.

لكن ذلك كان هو الشذوذ الذي يؤكد القاعدة التي هي أن محمد صلاح هو من كان يحمل الريدز على كتفيه في غالبية أوقات الموسم.

النجم المصري هو هداف الدوري الإنجليزي وأكثر من صنع في الموسم الماضي من البطولة ولولا غيابه في يناير ربما كان ليفربول ليحقق اللقب وبلا شك هو الأكثر تأثيرًا.

وفي نهائي دوري أبطال أوروبا لو كان هناك أي فرصة لليفربول للفوز باللقب كان يجب أن يعود الفضل في ذلك إلى ما بذله محمد صلاح من مجهودات.

لكن فلنترك السيناريوهات البديلة جانبًا ودعونا نتحدث عن الوقائع المتاحة بالفعل للجميع، ليفربول نفسه يدرك الفارق بين تأثير الثنائي على الفريق، لذلك تم تجديد عقد محمد صلاح بعقد قياسي وتم بيع ساديو ماني إلى منافس مباشر في دوري أبطال أوروبا بسعر يساوي نصف قيمته السوقية الحالية، أو ربما أقل.

التاريخ سيظلم صلاح

بعد 25 سنة عندما يأتي أحد الشباب المهتمين بأمر كرة القدم ويبحثوا في التاريخ سيجدوا أن محمد صلاح يملك كرتين ذهبيتين إفريقيتين فقط.

البعض وقتها سيقول إنه كان على نفس قدر نجومية الحاج ضيوف أو نوانكو كانو ولن يتم الحديث عن كونه أحد أنجح النجوم الأفارقة في تاريخ كرة القدم.

لن يدركوا في ذلك الوقت أن الجائزة تم حجبها لعدة سنوات لظروف فيروس كورونا، وكانت تلك الأعوام كفيلة لجعله يملك العدد الأكبر تاريخيًا من الألقاب.

لن يفهموا على الأرجح أن ماني حصد الجائزة نفسها في 2022 بعد أن تفوق منتخب بلاده بركلات الترجيح على المنتخب المصري، ثم تفوق صلاح في كل شيء آخر.

لولا حجب تلك الأعوام من الجائزة لكانوا قد ظنوا حتى أن صلاح أفضل من إيتو ودروجبا وأن عدم حصوله على الكرة الذهبية من ميسي ورونالدو هو إجحاف.Salah numbers 2021-22 GFX EMBED ONLYGoal/Getty

بيت القصيد

كيف للاعب ليس هو الأفضل في فريقه من الأساس أن يتفوق على أحد زملائه في نفس الفريق على المستوى القاري؟!

ربما يكون صلاح قد ظُلم في حفل توزيع جوائز الاتحاد الإفريقي السنوي، لكن المصري لا يزال يملك الفرصة ليقول كلمته للجميع في الموسم الجديد.

التاريخ لم يثبت سوى ذلك، ففي كل مرة يتم تحدي محمد صلاح فيها يعود أكثر قوة ويقدم أفضل ما لديه ويقود ليفربول لمنصات التتويج.

حتى وإن كان ماني يستحق الجائزة في نظر البعض، ثبُت بالدليل القاطع أن وجود صلاح على الساحة فقط دون أي تألق يكفي لتتويجه بكل جائزة إفريقية متاحة.

ما هو أفضل دوري في الاتحاد الأوروبي؟

65646 الأصوات

شكرًا للتصويت.

سيتم مشاركة النتائج قريبًا.

ما هو أفضل دوري في الاتحاد الأوروبي؟

65646 الأصوات

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [2] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [2] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق