مصدر مقرب من مارسينيو يكشف لـ في الجول حقيقة مفاوضات الأهلي

فالجول [1] 0 تعليق 19 ارسل طباعة تبليغ حذف

موقع اخبار كورة - عاد اسم البرازيلي مارسينيو لاعب كاوازاكي فرونتال للارتباط بالأهلي مجددًا، فما حقيقة المفاوضات؟

تواصل مع مصدر مقرب من اللاعب البرازيلي لسؤاله بشأن حقيقة ارتباط اسمه بالأهلي.

وأجاب المصدر: "لم يحدث تواصل من إدارة الأهلي مع اللاعب لضمه في يناير الجاري".

يأتي ذلك بعد أشهر قليلة من المفاوضات المكثفة بين الأهلي وكاوازاكي فرونتال لضم اللاعب، لكنها لم تسفر عن إتمام الصفقة.

مارسينيو (27 عامًا) يلعب في كاوازاكي فرونتال الياباني منذ أغسطس 2021.

وخاض مارسينيو 40 مباراة في موسم 2022 مع فريقه، سجل خلالها 15 هدفا وصنع 7.

الجناح البرازيلي سبق له اللعب في إنترناسيونال البرازيلي، كما مثل فريق تشونجينج دانجداي ليفان الصيني.

من هو مارسينيو؟

مارسيو أوجوستو دا سيلفا باربوسا، وُلد في ريو دي جانيرو عام 1995، جناح أيسر برازيلي يتحلّى بسرعة كبيرة وقدرة مبهرة على المراوغة.

اللاعب قصير القامة (173 سم) انضم إلى كاوازاكي فرونتال الياباني في أغسطس 2021، وسجل معه 13 هدفًا في 48 مباراة، بالإضافة إلى صناعة 8 أهداف.

وظهر مارسينيو في دوري أبطال آسيا مع كاوازاكي فرونتال بشهر أبريل الماضي، وتألق في مواجهة جوهور دار التعظيم الماليزي.

مباراة انتهت بالتعادل 0-0، لكن بنجامين مورا مدرب الفريق الماليزي خرج وخصص إشادة لـ مارسينيو بعد اللقاء.

وقال مورا: "في مطلع المباراة، الجهة اليمنى في فريقنا واجهت صعوبة كبيرة في احتواء خطورة الجناح البرازيلي (مارسينيو)، إنه لاعب مذهل وكان مفتاحًا لكل هجمات كاوازاي".

وشدد: "لقد أجبرنا على تضييق المساحات أمامه للتعامل مع خطورته".

[image:2]

خدعة الأصابع الثلاثة

يتميز مارسينيو بقدرة خاصة على استخدام وجه قدمه الخارجي سواء في التمرير أو إنهاء الهجمة.

تلك المهارة تجلت أكثر من أي وقت مضى عندما صنع مارسينيو هدفًا لمواطنه لياندرو دامياو، الدولي البرازيلي السابق، أمام جامبا أوساكا في شهر يوليو الماضي.

تمريرة حاسمة أذهلت الجمهور الياباني وفازت بجائزة أفضل تمريرة في الشهر بالدوري.

[image:3]

ليخرج مارسينيو ويشرح سر إتقانها وأطلق عليه "سر الأصابع الثلاثة" في إشارة إلى وجه قدمه الخارجي.

وصرّح مارسينيو: "أعتقد أنه من الممتع التمرير بوجه القدم الخارجي، ولهذا أفعله كثيرًا".

وأضاف: "سأفصح عن سر إتقانها، الأمر يعتمد على وضع الكرة، عندما تكون الكرة على الجهة اليمنى لقدمي، لا أستطيع ركل الكرة بأصابعي الثلاثة الخارجية".

وأتم: "لكن عندما تكون على قدمي اليسرى، فإني أستعمل وجه قدمي الخارجي الأيمن، وهذا ما حدث في كرة القدم".

[video:2]

البداية

بالعودة عدة سنوات إلى الوراء، فقد بدأ مارسينيو في ناشئي كورتيبا، ثم انتقل إلى نادي نوفو هامبورجو.

الخطوة البارزة حدثت عندما استقدمه نادي إنترناسيونال بورتو أليجري الشهير في 2015، لكنه لم يحصل على فرصة المشاركة مع الفريق الأول وخرج في عدة إعارات.

أولًا مع يبيرانجا في الدرجة الثالثة، ثم براسيل دي بيلوتاس المتواضع.

نقطة التحول

الإعارة الثالثة كانت ناجحة للغاية، لأنها تمت في 2018 إلى فورتاليزا.

فورتاليزا كان غائبًا وقتها عن القسم الأول البرازيلي طوال 12 عامًا، ومارسينيو كان محظوظًا بالتدرب تحت قيادة أسطورة هناك: روجيريو سيني.

الحارس التاريخي لـ ساوباولو يعد الأكثر تهديفًا بين حراس المرمى في تاريخ كرة القدم.

سيني صنع فريقًا متماسكًا وقتها تمكّن من الصعود للدوري الممتاز في موسم شهد تألق مارسينيو.

هذا الصعود كان نقطة انطلاق لـ فورتاليزا الذي وصل لتحقيق المركز الرابع في الدوري البرازيلي الممتاز موسم 2020\2021 وتمكّن من المشاركة في البطولات القارية.

التدرب مع اسم كبير آخر

انتهت إعارة مارسينيو إلى فورتاليزا، وانتهت معها رحلته في الملاعب البرازيلية.

في 2019، شد مارسينيو الرحال نحو شرق آسيا وانضم إلى نادي تشونجينج دانجداي ليفان الصيني.

هناك كان مارسينيو على موعد مع التدرب تحت إمرة اسم كبير آخر: جوردي كرويف.

لاعب برشلونة ومنتخب مانشستر يونايتد السابق هو نجل يوهان كرويف، وهو المدير الرياضي الحالي لـ برشلونة.

رحلة مارسينيو في الصين لم تستمر طويلًا، واكتفى بخوض 27 مباراة سجل خلالها هدفين وصنع مثلهما.

الانفجار في اليابان

مع تألقه في الملاعب اليابانية، ظهرت تقارير برازيلية عن اهتمام العريق فاسكو دا جاما بإعادته إلى بلاده بشهر يوليو الماضي.

لكن مارسينيو كان حاسمًا في رفضه وصرّح: "من الصعب أن أغادر الآن لأن عقدي مستمر مع كاوازاكي، كما أن النادي أوضح أنه لا ينوي الاستغناء عني".

وتابع: "أنا سعيد للغاية في اليابان، وعائلتي كذلك، ولذلك سيكون صعبًا أن أعود للبرازيل، سواء فاسكو دا جاما أو أي نادٍ آخر".

مواجهة عمالقة العالم

كان مارسينيو تحت الأنظار في 20 يوليو الماضي عندما لعب كاوازاكي فرونتال مباراة ودية أمام باريس سان جيرمان.

يومها سجل الأسطورة ليونيل ميسي الهدف الأول لفريقه في انتصار الفرنسيين بهدفين مقابل هدف واحد، لكن مارسينيو وضع اهتمامه على لاعب آخر.

اللاعب المرشح للانضمام للأهلي تحدّث بشكل مطوّل مع نيمار جونيور الذي وصفه بـ "قدوته" بعد اللقاء ونشر صورة رفقته تركها مُثبَتة إلى يومنا هذا على حسابه في إنستجرام.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : فالجول [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : فالجول [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق