زياش وحمدالله في الطريق .. مزراوي يُنهي الخلاف مع خليلوزيتش ويعود لمنتخب المغرب

GOAL [2] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

زف الثنائي وحيد خليلوزيتش ونصير مزراوي أخبارًا سعيدة لعشاق المنتخب المغربي حين أعلنا عن نهاية الخلاف الذي جمعهما خلال الأشهر الأخيرة وأدى لاستبعاد اللاعب القريب من الانتقال إلى بايرن ميونخ من صفوف المنتخب.

وأوضحت المصادر المتابعة للأحداث في الاتحاد المغربي لكرة القدم أن مزراوي لن يكون اللاعب الأخير الذي سيتصالح مع المدير الفني للأسود ويعود لتمثيل المنتخب الوطني، بل هناك آخرين في القائمة على رأسهم حكيم زياش نجم تشيلسي.

ماذا حدث وكيف تم التصالح؟

فوزي لقجع رئيس اتحاد كرة القدم المغربي كان قد فتح قبل عدة أسابيع الباب لعودة الثنائي، زياش ومزراوي، لصفوف المنتخب خلال نهائيات كأس العالم 2022 التي ستنطلق في قطر الشتاء القادم، لكن المدرب البوسني رد عليه سريعًا بالتأكيد على أن الأمر منتهي بالنسبة له تمامًا.

لقجع لم ييأس أبدًا واجتمع يوم الإثنين الماضي بخليلوزيتش وأكد له ضرورة السعي لرأب الصدع مع جميع اللاعبين المغضوب عليهم لحاجة المنتخب لهم في المونديال، وقد استجاب المدرب المخضرم بإيجابية وأكد أن "رأسه ليس مصنوعًا من الجرانيت" وسيتحدث مع اللاعبين ويطوي صفحة الخلاف معهم.

المدرب سافر بالفعل إلى هولندا والتقى اليوم بمزراوي وتبادلا الحديث وأنهيا الخلاف بينهما تمامًا، وقد التقطا بعض الصور رفقة العلم المغربي وزجاجة مياه إشارة إلى سبب الخلاف بينهما.

وقد نقل موقع المنتخب المغربي عن مزراوي قوله للمدرب "أنا سعيد للغاية والمغرب بلدي ودمه يجري في عروقي وسأكون عند حسن ظن الجمهور المغربي إن شاء الله في كأس العالم وكأس إفريقيا".

فيما تحدث مصدر من الاتحاد المغربي لكرة القدم عن أن لقاء خليلوزيتش مع مزراوي هو بداية لمجموعة من الزيارات لمجموعة أخرى من اللاعبين لإذابة الخلاف بينهم، مشيرًا إلى أن مزراوي سيكون ضمن قائمة اللاعبين المستدعيين لمواجهة أمريكا وديًا في يونيو القادم.

المصادر المغربية أشارت كذلك إلى رد فعل إيجابي من زياش ظهر في الساعات الأخيرة، كما أفادت أن الفرصة ستتاح كذلك للثنائي أمين حارث لاعب مارسيليا وعبد الرزاق حمدالله نجم الاتحاد.

ما هو سبب الخلاف بين خليلوزيتش ومزراوي؟

اللاعب الذي سينتهي عقده مع أياكس أمستردام بنهاية الموسم الجاري كشف مؤخرًا عن أن زجاجة مياه كانت بداية خلافه ومشاكله مع خليلوزيتش.

وأوضح قائلًا في حوار مع قناة "فويت بال زون" الهولندية أنه وخلال إحدى الحصص التدريبية فرض عليهم المدرب الراحة من التدريبات كل 5 دقائق لشرب المياه بسبب الأجواء الحارة جدًا، مشيرًا إلى أنه لم يكن يشعر بالعطش ولذا لم يشرب المياه.

وأضاف "توقفت عن شرب المياه لأنني لم أكن أشعر بالعطش لكن جاء المدرب وطلب مني مواصلة الشرب ورفضت فأجبرني على ذلك، هنا تدخل القائد رومان سايس لتهدئة الأمور وقذف لي بزجاجة مياه والتقطتها بالفعل وأفرغت جزءًا من الماء على أرض الملعب ثم أغلقت الزجاجة وألقيت بها للخارج، فما كان من المدرب إلا أن طردني من التدريب وهنا كانت بداية الخلاف".

الظهير الأيمن أوضح أن المدرب كان غاضبًا منه لتأخره عدة أيام عن بداية المعسكر، موضحًا أنه لم يكن السبب في ذلك التأخير بل ناديه الهولندي الذي رفض بداية الأمر انضمامه بسبب الخوف من إصابته بفيروس كورونا لكنه وافق بعد ذلك عقب تأكيدات الاتحاد المغربي على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المطلوبة.

اقرأ أيضًا |

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [2] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [2] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق