محمود جاد: ويجان وضع حلًا لأزمة النقاط.. وإنبي لا يرد

بطولات [1] 0 تعليق 2 ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف محمود جاد حارس مرمى إنبي، كواليس العرض الذي تلقاه من ويجان الإنجليزي، وموقف النادي من رحيله.

وقال جاد في تصريحات تلفزيونية عبر فضائية "أون تايم سبورتس": "تلقينا عرضًا رسميًا من ويجان الإنجليزي، ورئيس النادي جاء إلى مصر خصيصًا من أجلي".

وتابع: "المسؤولون في ويجان عرضوا أن يتم إعارتي لـ أسكتلندا من أجل أن أحصل على النقاط التي تؤهلني للعب في الدوري الإنجليزي، لكن مسؤولي إنبي لا يتجاوبون معي ولا يردون على العرض، حتى والدي يتواصل معهم ولا توجد إجابة".

وأردف: "مسؤولو ويجان قدموا عددًا من التسهيلات لإنبي من أجل رحيلي ولم يردوا عليهم، حتى العرض الرسمي لم يردوا عليه".

وأكمل: "حلمي منذ الصغر أن أحترف، وهذه الفرصة لن تأتي لي مرة أخرى، ونادي ويجان متمسك بي جدًا، لدرجة أن رئيس النادي حضر إلى مصر، وأكد لي أن النادي متمسك بي جدًا حتى أخر لحظة وأنني مُستقبل للفريق الإنجليزي".

هل هناك عروض من الأهلي والزمالك؟ أجاب: "لا يوجد عرض رسمي، فقط عرض ويجان هو الرسمي".

وفي سياق متصل قال والده: "إنبي له فضل كبير علينا، وهي منظومة محترفة ولم نختلف معهم في أي شيء، لكن أرى في عرض ويجان أن هناك تباطؤ من جانب مسؤولي الفريق البترولي، رغم تمسك النادي الإنجليزي به".

وزاد: "نجل رئيس النادي تواصل معه وأكد أنه سيحل أزمة النقاط التي تؤهله للعب في الدوري الإنجليزي".

وأردف: "إنبي لم يرد على عرض ويجان الأول، وعندما أرسلوا عرضًا أخر لم يردوا أيضًا، والإدارة لا ترد عليً ولا على الوكلاء".

طالع أيضًا.. إنبي: لم نتلق أي عروض من الأهلي والزمالك وبيراميدز لضم محمود جاد

وواصل: "أطلب من إدارة إنبي أن تنظر للعرض لأن هذه الفرصة جيدة ولن تعوض والجميع سيستفيد منها وحتى منتخب مصر".

وأضاف: "حتى لو جاء عرض لنجلي من الزمالك أو الأهلي، ستكون وجهتنا ويجان وخوض تجربة الاحتراف".

وأختتم: "لو هناك عرض من الأهلي أو الزمالك سننظر للعرض المقدم أولًا من كلا الناديين والأفضل سنوافق عليه".

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : بطولات [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : بطولات [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق