محمود الجوهري.. أسطورة تدريبية تفوقت على الأجانب

كورة بلس [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

موقع اخبار كورة - منذ عام 1934 تولى مهمة تدريب منتخب مصر الأول لكرة القدم، 24 مدربا أجنبيا حيث لم ينجح سوى اثنين فقط في تحقيق بطولة كأس الأمم الإفريقية.

ويسطع اسم محمود الجوهري الذي قاد الفراعنة للتأهل لكأس العالم 1990 بعد غياب دام لعقود، وفاز ببطولة أمم أفريقيا 1998 في بوركينا فاسو. 

في المونديال، تعادل المنتخب المصري في مباراته الافتتاحية مع هولندا بنتيجة 1-1، ثم تعادل مع إيرلندا بدون أهداف، وخسر أمام إنجلترا بهدف نظيف، مما أدى إلى خروجه من البطولة في الدور الأول.

عاد الجوهري لتدريب المنتخب المصري في ولايته الثانية، وتمكن من قيادة الفراعنة للفوز بكأس العرب للمرة السادسة في سوريا عام 1992. في المباراة النهائية، تغلبت مصر على السعودية بنتيجة 3-2.

في مارس 1997، تم تعيين الجوهري كمدرب للمنتخب المصري في ولايته الثالثة. وعلى الرغم من بداية صعبة في تصفيات كأس العالم 1998، إلا أنه لم يتمكن من التأهل للبطولة.

تحت قيادة الجوهري، تمكن المنتخب المصري من الفوز ببطولة كأس أمم أفريقيا في عام 1998 التي أقيمت في بوركينا فاسو. في المباراة النهائية، تغلبت مصر على جنوب إفريقيا بنتيجة 2-0، حيث سجل أحمد حسن وطارق مصطفى الأهداف في الربع ساعة الأولى من المباراة.

وكان أول مدرب أجنبي للمنتخب الوطني هو جيمس ماكري، حيث تولى المهمة لمدة عامين فقط خلال الفترة بين 1934 - 1936، والتي شهدت أول مشاركة لمنتخب مصر في كأس العالم.

ثم إيريك كين تولى المهمة عام واحد فقط، ومن بعده جاء إدوارد جونز الذي تولى عام أيضا، ثم ليوبيسا بوريستش الذي تولى عامين.

وقاد  جوزيف بال تيتكوس منتخب مصر في الفترة بين 1959 - 1961، ونجح في الفوز بكأس الأمم الإفريقية.

وفي عام 1963 تولى أندريا فلاندير لكنه لم يحقق أي نجاحات، وجاء بعده كفاتش، ديتمار كرومر،  بوركارد بابي، دوسان نينكوفيتش، بونزال ديسو، كارل هاينز هيديرجوت، ولم يحققوا أي شيء رفقة المنتخب الوطني.

ثم جاء دور مايك سميث والذي حقق أمم إفريقيا عام 1986، والذي قاد الفراعنة للتويج ببطولة أمم إفريقيا ومن بعده جاء  ديتريتش فايتسه، ميرسيا رادوليسكو، نول دي رويتر، رود كرول، ماركو تارديللي ، بوب برادلي وفشلوا أيضا في تحقيق أي نجاح.

وتولى هيكتور كوبر تدريب المنتخب في عام 20215 ليقوده لنهائي أمم إفريقيا 2017 لكنه خسره أمام الكاميرون، كما نجح في قيداة منتخب مصر للتأهل لكأس العالم 2018.

وتولى  خافيير أجيري مهمة تدريب منتخب مصر في عام 2018، وخرج من دور الـ 16 من أمم إفريقيا، وجاء من بعده كارلوس كيروش وتأهل لنهائي أمم إفريقيا وخسر على يد السنغال قبل أن يتم إقصاء المنتخب على يد نفس المنافس من التأهل لكأس العالم 2022.

ثم في نهاية الأمر تولى البرتغالي روي فيتوريا مهمة تدريب منتخب مصر ليفشل في التأهل لربع نهائي أمم إفريقيا 2023، بعد الخروج على يد منتخب الكونغو الديموقراطية.


 

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : كورة بلس [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : كورة بلس [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق