جول إنسايدر |مبابي يدخل عالم الاستثمار وكرة السلة بوابته للمجد

GOAL [2] 0 تعليق 7 ارسل طباعة تبليغ حذف

"جول إنسايدر" هي سلسلة تركز على ممتلكات نجوم كرة القدم خارج عالم الساحرة المستديرة، استثمارات ومجالات مختلفة قرر هؤلاء النجوم التوجه لها بعيداً عن الميدان، بالإضافة لبعض الأسرار والكواليس بعيدًا عن الملعب، وهو ما نسلط الضوء عليه..

الحديث هنا عن النجم الفرنسي كيليان مبابي، ليس بخصوص مستقبله مع باريس سان جيرمان وعشقه لريال مدريد الذي لم يتحول لصفقة انتقال هذا الصيف، ولكن مع كرة السلة واتجاهه للاستثمار في هذه اللعبة.

مبابي ظهر أكثر من مرة في العديد من مباريات دوري كرة السلة للمحترفين "NBA" لأسباب تخص عشقه للعبة ولأهداف أخرى ستضخ المزيد من الأموال بحساباته البنكية..

عشق الطفولة

بطبيعة الحال فإن كرة القدم تأتي في المقام الأول بالنسبة لمبابي، ولكن رؤيته السنوات الماضية في مباريات كرة السلة الأمريكية، أصبحت طبيعية مثل مشاهدته بقميص سان جيرمان بملعب حديقة الأمراء.

الأمر ظهر بوضوح في البداية عام 2018 بفضل علاقته مع بعض نجوم كرة السلة للمحترفين "NBA" وأبرزهم ليبرون جيمس، الذي شارك معه في حملة "أكثر من مجرد رياضي" بمختلف أنحاء العالم.

المهاجم الفائز بكأس العالم حضر العديد من المباريات الهامة، كان أبرزها نهائيات الدوري الأمريكي في 2019، ومباراة أخرى في باريس لعام 2020 بين شارلوت هورنتس وميلووكي باكس.

الظهور الأبرز والأهم كان في 23 يونيو الماضي، عندما انضم إلى ملوك اللعبة في مركز باركليز لحضور الحفل الساحر لمسودة الدوري الأمريكي للمحترفين بصحبة 15 شاب وفتاة، والمعروفة بـ"NBA Drafts" والذي يقوم خلاله أهم النجوم الصغار من اللعبة بتحقيق أحلامهم.

ويشمل هذا الحدث الشائع في المسابقة الأكبر لكرة السلة في العالم، حصول الفرق على أحقية شراء اللاعبين من خلال نظام البطاقات، حيث خطف مبابي الأضواء من الجميع ولفت الأنظار تجاهه.

شركته الخاصة

نجم باريس سان جيرمان قام بتأسيس شركة "Zebra Valley" في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، من أجل استكشاف المزيد من الأفق في مجالات الترفيه والإبداع.

الشركة عبارة عن استوديو ترفيهي ينشئ محتوى ملهمًا عن الأشخاص والأفكار التي يمكنها التأثير بمختلف الجوانب والمجالات في العالم.

ويأتي ذلك من خلال النصوص المكتوبة وغير المكتوبة والرسوم المتحركة، لسرد قصص مهمة لزيادة الوعي لدى المستخدمين والجمهور المستهدف.

View this post on Instagram

وتقول الشركة إن هدفها هو مساعدة المستخدمين على الحفاظ على أهميتهم في هذا العالم السريع المتغير ومتعدد الثقافات، ولا تهتم فقط بالرياضة بل الموسيقى والفن والتكنولوجيا والألعاب والمنتجات الاستهلاكية، لمساعدة الجميع على إبداء رأيه والتعبير عن نفسه.

نشاط مبابي السريع في عالم الاستثمار لم يقتصر فقط على هذه الشركة، بل قام بالتوقيع مع شركة أخرى وهي "WME Sports" لتكون ممثلة له وتساعده على إنشاء محتوى حي ونصي ورسومات متحركة من خلال مشروعه الجديد.

الصفقة الأهم

الجميع كان ينتظر مبابي في ريال مدريد بشهر يونيو الماضي، ولكنه في يوم 24 من نفس الشهر كان مشغولًا بصفقة أخرى قد تكون بوابته نحو المجد بجانب تألقه في كرة القدم.

وجاء ذلك بعدما أعلنت الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA" عن إنشاء شراكة مع "Zebra Valley" الشركة الخاصة بمبابي لإنشاء محتوى لعدة سنوات لنشر اللعبة بمختلف أنحاء العالم.

وقال مبابي عن هذه الصفقة:"تمثل هذه الشراكة استراتيجية بين Zebra Valley وNBA خطوة مهمة في جمع مشجعي كرة القدم والسلة معًا حول محتوى متميز لسرد بعض القصص المهمة".

وأضاف:"نتطلع إلى العمل مع فريق NBA لتشجيع الحوار بين المجتمعات العالمية وجعل المحادثات الثقافية أكثر تقاربًا وصلة بين الجميع".

ومن جانبه قال جورج أيفازوجلو رئيس رابطة التفاعل مع المشجعين في الدوري الأمريكي للمحترفين:"انضمام مبابي إلى عائلتنا يعبر عن الجاذبية العالمية لكرة السلة الأمريكية وتقارب اللعبة مع كرة القدم".

https://www.instagram.com/p/CfKoQYWDkfY/?utm_source=ig_embed&utm_campaign=loading
View this post on Instagram

وللتأكيد على هذه الكلمات، سنجد أن العلاقة بين كرة السلة وكرة القدم ليست جديدة، بسبب عشق بعض نجوم الساحرة المستديرة لهذه اللعبة وبالتحديد في باريس سان جيرمان وأبرزهم نيمار.

وعلى الجانب الآخر هناك ليبرون جيمس لاعب لوس أنجلوس ليكرز أحد أفضل النجوم بتاريخ كرة السلة، والذي يمتلك حصة في نادي ليفربول الإنجليزي وحصة أخرى في ريال مايوركا الإسباني، ومؤخراً ميلان عقب شراء شركة "ريد بيرد" التي يدخل في ملكيتها عبر شركة أخرى.

ويبدو أن طموح مبابي هو السير على خطى جيمس في الاتجاه المعاكس، لتكون هذه الخطوة مجرد بداية للمزيد من الاستثمارات في هذه اللعبة التي تتمتع بشعبية هائلة بمختلف أنحاء العالم.

ليس الاستثمار الوحيد

مبابي لديه بعض الأنشطة الأخرى تعبر عن خططه المستقبلية بجانب كرة القدم، حيث أصبح سفيرًا ومستثمرًا في منصة "سوراري" للألعاب الرياضية التخيلية.

وتمتلك هذه المنصة أكثرمن مليوني مستخدم في العالم، ولديها شراكة رياضية مع الدوريين الإسباني والألماني ودوري البيسبول الامريكي للمحترفين.

وتنص الاتفاقية على المساهمة في بعض الدبلومات التعليمية للشباب من أجل تثقيفهم، بالإضافة للاستثمار في اللعبة الرياضية الخيالية التي تعتمد على نظام البطاقات.

ولا يعتبر مبابي هو المستثمر الوحيد بهذه المنصة، فهناك أيضًا نجمة التنس العالمية سيرينا ويليامز، وجيرارد بيكيه مدافع برشلونة وريو فيرديناند نجم مانشستر يونايتد السابق.

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [2] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [2] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق