أستون فيلا يصدم توتنهام في عقر داره

بي ان الرياضية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف


وكان توتنهام يسعى إلى استهلال العام الجديد بالفوز لكي يكون في صلب المنافسة على إحدى البطاقات الأربع المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، لكن سقوطه على أرضه يرسم أكثر من علامة استفهام على قدرته على تحقيق هذا الهدف.

وبقي رصيد توتنهام 30 نقطة في المركز الخامس متخلفاً بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد الذي خاض مباراة أقل.

وكما كانت الحال في مبارياته السبع الأخيرة، وجد توتنهام نفسه متخلفاً في المباراة عندما افتتح لاعب وسط فيلا الأرجنتيني إيميليانو بوينديا التسجيل إثر كرة قوية للبرازيلي دوغلاش لويز لم يتمكن الحارس الفرنسي الدولي هوغو لوريس من السيطرة عليها فسبقه إليها أولي واتكينز ومررها باتجاه بوينديا الذي تابعها في الشباك (50).

كانت ردة فعل توتنهام خجولة لإدراك التعادل وسط دفاع منظم من فيلا بقيادة مدربه الإسباني أوناي إيمري الذي استلم مهمته في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بدلاً من ستيفن جيرارد وحقق فريقه الفوز في 3 مباريات من أصل أربع بينها انتصار لافت آخر على مانشستر يونايتد في مباراته الرسمية الأولى.

ونجح فيلا في إضافة الهدف الثاني بعد لعبة مشتركة رائعة بين الاسكتلندي جون ماكغين الذي مرر كرة أمامية باتجاه دوغلاش لويز الذي سيطر عليها ببراعة داخل المنطقة رغم مراقبة أحد مدافعي توتنهام وغمزها بحركة فنية رائعة داخل المرمى (73).

ورمى توتنهام بكل ثقله في ربع الساعة الأخير وأجرى مدربه الإيطالي أنتونيو كونتي تغييرات عدة في محاولة لتعديل النتيجة لكن فريقه لم يشكل خطورة حقيقية على مرمى أستون فيلا في حين شكل الأخير تهديداً كبيراً على مرمى لوريس من خلال الهجمات المرتدة السريعة مستغلاً المساحات الواسعة الذي تركها منافسه في الدقائق الأخيرة.


وفي المباراة الثانية على ملعب "سيتي غراوند"، كان تشلسي يمني النفس بالاقتراب من رباعي الصدارة لكنه اكتفى بالتعادل مع مضيفه نوتنغهام فوريست 1-1 بعد أن تقدم عليه بهدف في الشوط الأول حمل توقيع جناحه رحيم سترلينغ بعد مرور 16 دقيقة متابعاً كرة ارتدت من العارضة ليعيدها إلى الشباك.

وعلى الرغم من سيطرته على مجريات اللعب في الشوط الأول لم يتمكن الفريق اللندني من تعزيز تقدمه.

وفي الشوط الثاني ظهر أصحاب الأرض بوجه مختلف وأظهروا قتالية عالية أثمرت عن هدف التعادل إثر دربكة أمام باب المرمى وتمريرة رأسية من المدافع الإيفواري ويلي بولي باتجاه مواطنه الظهير سيرج أورييه الذي سجل بين ساقي حارس تشلسي الإسباني كيبا (63).

ويحتل تشلسي المركز الثامن متخلفاً بفارق 7 نقاط عن مانشستر يونايتد الرابع وآخر المتأهلين إلى دوري الأبطال حالياً.
 

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : بي ان الرياضية , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : بي ان الرياضية مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق