رسالة من كلمتين.. لامين يامال يهاجم رابيو بعد تأهل إسبانيا على حساب فرنسا

كورة بلس 0 تعليق 130 ارسل طباعة تبليغ حذف

موقع اخبار كورة - وجه الموهبة الإسبانية الشابة لامين يامال رسالة من كلمتين إلى لاعب خط الوسط الفرنسي أدريان رابيو بعد أن قاد فريقه إلى نهائي بطولة أوروبا 2024 مساء الثلاثاء.

وأشعل يامال عودة إسبانيا بعد أن تأخرت بهدف في الدقيقة الثامنة عن طريق راندال كولو مواني، حيث أطلق الجناح البالغ من العمر 16 عامًا تسديدة لا يمكن إيقافها من مسافة 25 ياردة في الدقيقة 21.

وبعد أربع دقائق، سجل داني أولمو هدف الفوز ، لكن لم يكن هناك شك في هوية رجل اللحظة.

رابيو يقلل من تأثير يامال

خلال الفترة التي سبقت مواجهة الدور قبل النهائي، حاول رابيو التقليل من تأثير يامال في بطولة يورو 2024، ورد يامال بعد صافرة النهاية.

رسالة من لامين يامال إلى أدريان رابيو

وتوجه مباشرة نحو الكاميرات، وكرر الرسالة المكونة من كلمتين "تحدث الآن".

وعندما سُئل يامال عن تصريحات رابيو من قبل وسائل الإعلام، أضاف: "كلام رابيو؟ لا داعي لإعطاء أهمية لذلك". 

ومع ذلك، كانت رسالته الأولى إلى الكاميرات بمثابة هجوم واضح على الفرنسي.

وقال رابيو في تصريحات للصحفيين مساء الاثنين: "لقد رأينا أنه (يامال) لاعب يعرف كيف يتعامل مع الضغوط بشكل جيد للغاية. لديه الكثير من الصفات. إنه قادر على اللعب بصفاته على مستوى النادي وكذلك في البطولات الكبرى، دون ضغوط".

وأضاف: "بعد ذلك، يكون من الصعب دائمًا إدارة الدور نصف النهائي في بطولة مثل هذه، لكن الأمر متروك لنا لوضع الضغط عليه قبل كل شيء، وعدم جعله يشعر بالراحة وإظهار له أنه للعب في نهائي بطولة أوروبا، سيتعين عليه أن يفعل أكثر بكثير مما فعله حتى الآن".

ورد يامال على ذلك بالكتابة على إنستجرام: "تحرك في صمت. تحدث فقط عندما يحين وقت الاستسلام".

يامال يقول كلمته في قمة إسبانيا وفرنسا

وبعد ذلك، ألقى اللاعب الشاب كلمته على أرض الملعب، وكان هدفه أكثر متعة بعد أن تخلص من رابيو قبل أن يسدد من مسافة بعيدة في الشباك.

وكان يامال، الذي سيكمل عامه السابع عشر يوم السبت، قد سجل بالفعل ثلاث تمريرات حاسمة في أول خمس مباريات لإسبانيا، لكن هذه كانت اللحظة الأبرز له في البطولة حيث أصبح أصغر هداف في تاريخ بطولة أوروبا.

وسيكون هدفه مرشحا للحصول على لقب أجمل هدف في البطولة، وترك قائد فرنسا كيليان مبابي بلا كلام، ولم يستطع إلا أن يهز رأسه في إعجاب.

وبعد المباراة، دعا ريو فرديناند، محلل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، رابيو إلى توجيه الشكر إلى يامال لتعليمه درسًا مفاده أنه لا ينبغي له التحدث قبل مباراة كبيرة في المستقبل.

ويبدو من غير المرجح أن يفعل ذلك، لكن في هذه المناسبة عادت كلمات رابيو لتطارده عندما انتقلت إسبانيا إلى المباراة النهائية وخرجت فرنسا. 

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : كورة بلس , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : كورة بلس مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق