برشلونة يسيطر وظهور خاص لريال مدريد .. التشكيل الأسوأ في 2021

GOAL [1] 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

أسدل الستار على عام 2021 بكل ما فيه من انتصارات وانتكاسات لكرة القدم على كافة المستويات والبطولات الأوروبية.

العام كان رائعًا على الكثير من المستويات بالنسبة لمجموعة ليست بقليلة من نجوم كرة القدم، لكن بنفس الطريقة كان الأسوأ لبعضهم.

إليكم فيما يلي تشكيل قد نعتبره الأسوأ في العام 2021 نظرًا لما قدمه هؤلاء النجوم من مستويات أو ما مروا به من ظروف.

تير شتيجن | برشلونة 

حارس المرمى الألماني لم يمر بالعام الأفضل في مسيرته، فبعد عودته من جراحة الركبة لم يعد لمستواه قط.

حتى قبل الإعلان عن إصابته شتيجن لم يكن ذلك الذي عهدناه من قبل ووقع في الكثير من الأخطاء التي سلمت لقب الدوري الإسباني بشكل مباشر للغريم ريال مدريد.

حارس المرمى الألماني لم يمر بالعام الأفضل في مسيرته، فبعد عودته من جراحة الركبة لم يعد لمستواه قط.

حتى قبل الإعلان عن إصابته شتيجن لم يكن ذلك الذي عهدناه من قبل ووقع في الكثير من الأخطاء التي سلمت لقب الدوري الإسباني بشكل مباشر للغريم ريال مدريد.

نجم الفريق البافاري لم يكن عامه هو الأحسن في مسيرته بعد العثرات الكثيرة التي وقع فيها وفقدانه لمكانه في التشكيل لأكثر من مرة.

بافارد الذي انتقل برقم قياسي للفريق الألماني وبالرغم من أنه بدأ يستعيد مكانته في التشكيل الأساسي إلا أنه لا يزال بعيدًا عن مستواه.

في عام لعب فيه المدافع البرازيلي بقميصي آرسنال وفلامنجو لم تكن الأشهر الـ 12 لدافيد لويز مثالية أو حتى قريبة من ذلك سواء مع الفريق الإنجليزي أو في بلاد السامبا.

لويز فقد مكانه في آرسنال فرحل بنهاية الموسم الماضي إلى البرازيل، وهناك عانى إلى تلك اللحظة في إيجاد مستواه إلا في مباريات معدودة.

عانى النجم العائد إلى ناديه السابق في تقديم المأمول منه خلال العام الماضي، وتسبب في الكثير من الأخطاء التي أدت إلى هز شباك أسود الفيستيفاليا وخسارتهم للعديد من النقاط.



ظهير مانشستر سيتي لم يكن قط على قدر التوقعات منذ أشهر بعيدة ولم يكن من الممكن أن يتم الاعتماد عليه بسبب مشاكله المتكررة.

نجم المدفعجية فقد مكانته التي كان يحظى بها في قلوب الجماهير وبدأ يبتعد عن الصورة شيئًا فشيئًا حتى أصبح ظهوره يمثل حملًا ثقيلًا عليهم.


تم طرده من أتلتيكو مدريد وهو ما قاله بنفسه لأحد الجماهير بشكل علني، لكن مستواه في الفترة السابقة لانتقاله جعل رحيله غير مأسوف عليه.



النجم الهولندي فقد الكثير في صفوف مانشستر يونايتد، وتراجع في ترتيب المشاركة حتى أصبحت مشاركته نادرة للغاية

نجم النادي الملكي عانى في التأقلم مع ريال مدريد حتى وقتنا هذا، وغاب بسبب الإصابات أكثر مما شارك، وفي كل مرة يشارك فيها يبرهن على عدم التأقلم.

نجم النادي اللندني يثير استياء جماهير فريقه بكل شكل ممكن، سواء من إهدار فرص سهلة أو من فقدان للكرات، وهو الأمر الذي لم يتحسن على مدار العام أبدًا.

لا يختلف وضعه كثيرًا عن موقف هازارد في ريال مدريد، فدورة حياته تدور في فلك الإصابات والعودة للملاعب وأخذ الوقت من أجل التأقلم والتألق ثم يصاب من جديد.

بالرغم من البداية الواعدة مع النادي الكتالوني إلا أن رونالد كومان فشل بشكل ذريع في انتشال برشلونة من أزماته، بل وأضاف إليها في بعض الأوقات ليستحق لقب المدرب الأسوأ في العام!

بيبي رينا | لاتسيو وميلان

جوران بانديف | جنوى 

روبرتو سولدادو | ليفانتي

سيباستيان جرييسبيك | جرويتر فورت

ألفارو موراتا | يوفنتوس

ممفيس ديباي | برشلونة وليون

بورخا مايورال | روما 

تياجو ألكانتارا | ليفربول

اخلاء مسئولية! : هذا المحتوى لم يتم انشائة او استضافته بواسطة موقع اخبار الكورة و اي مسؤلية قانونية تقع على عاتق الموقع مصدر الخبر : GOAL [1] , يتم جمع الاخبار عن طريق خدمة ال RSS المتاحة مجانا للجمهور من المصدر : GOAL [1] مع الحفظ على حقوق الملكية الخاصة بمصدر الخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق